Blog

الإغاثة و الطوارئ توزع 35 طن مواد غذائية في رمضان 20 مايو

الإغاثة و الطوارئ توزع 35 طن مواد غذائية في رمضان

بتاريخ 8 مايو 2019

أنهت مؤسسة الاغاثة والطوارئ المرحلة الأولي من حملتها إكرام صائم بتوزيع 35 طن من المواد الغذائية لدعم المحتاجين وأسرهم خلال الشهر الفضيل، حيث تستفيد كل أسرة بسلة غذائية تزن12 كيلو جرامات تتضمن المواد الغذائية الأساسية مثل :الأرز والسكر والمكرونة والزيت والفول.

وتم توزيع المساعدات الغذائية كمرحلة أولى في منطقة المنصورية بمنشأة القناطر بمركز قوص قرية ابو جراجوس ومركز نجع حمادي قرية نجع عمارة وقرية الحلفايا بقنا ، وقري مركزي بني مزار ومطاى بالمنيا وقري مركز إهناسيا العواونة وبني هانئ ببني سويف، وذلك بالشراكة مع العديد من الجمعيات الأهلية المحلية .

وأظهرت المؤشرات الأولية لطبيعة المستفيدين حجم وطبيعة المشكلات المجتمعية، من حيث تلقي المساعدات، فنجد أن 80% من المستفيدين ، امرأة معِيلة، 70% من المستفيدين يعول من ثلاثة إلى ستة أفراد في الأسرة الواحدة. ومن حيث طبيعة العمل فالوضع يحتاج الي مشروعات متتالية لتعزيز الدخل للمستفيدين فـ 42% ليس لهم عمل ثابت (عامل يومية) و16% لا يعمل.

وتستكمل المؤسسة حملتها خلال الشهر الفضيل من خلال استكمال المرحلة الثانية من المساعدات الغذائية وايضا حملة افطار صائم بعمل وجبات ساخنة للاسر الاكثر احتياجا ، وتزامنا مع هذا تقوم المؤسسة بإطلاق حملات التوعية الغذائية والصحية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وايضا دعوة لتوفير الإنفاق والترشيد فى رمضان .

وقد أعلنت المؤسسة في وقت سابق على صفحتها الرسمية على صفحة الفيس بوك دعوة للتطوع والمشاركة في تجهيز وتوزيع سلال رمضان لهذا العام والتي استجابة لها العديد من المبادرات الشبابية والمتطوعين منها مبادرة الدنيا بخير وفريق احلي صحبة والعديد من متطوعي المؤسسة، وكنا هذا الاتجاه للتعبئة والتجهيز للعام الثاني ليس فقط توفير للنفقات ولكن أيضا لنشر روح التطوع والتعاون بين الشباب، ودعم روح الانتماء وحب الخير لدى المشاركين.

وتأتي المبادرة في إطار برنامج المؤسسة لمكافحة الجوع وسوء التغذية والذي تنفذه المؤسسة للعام الخامس على التوالي والذي يهدف إلى المساهمة في تخفيف حدة الجوع على الفئات الأكثر هشاشة في المجتمع المصري تحديدًا في القرى والعشوائيات، من خلال توزيع السلال الغذائية في بداية الشهر الفضيل، لستر الأسرة المصرية في هذه المناسبة العظيمة.

جدير بالذكر أن برنامج مكافحة الجوع وسوء التغذية هو تدخل تنموي يتصدى لإشكالية الجوع المزمن وسوء التغذية بأشكالها المتنوعة، من خلال حزمة تدخلات ابتكارية قائمة على توعية الفئات المستهدفة وإتاحة المعرفة الغذائية لهم، بالإضافة الى المساعدات الغذائية المباشرة لمجابهة الفقر في المجتمعات المهمشة في الريف والمناطق العشوائية في الحضر، وقدمت المؤسسة من خلاله الدعم للألف من الأسرة في العديد من المناطق الأفقر في المجتمع.

: روابط نشر الخبر

print
Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

single.php